#1  
قديم 21-04-2015, 12:53 PM
الصورة الرمزية راعي الكروزر
راعي الكروزر راعي الكروزر غير متواجد حالياً
 
Icon15 قصة الملك والوزير!!

اولا : أتمنى لكم قراءه ممتعه ووقت ممتع نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يحكى أن أحد الملوك قد خرج ذات يوم مع وزيره متنكرين
يطوفان أرجاء المدينة ، ليروا أحوال الرعية

فقادتهم الخطا إلى منزل في ظاهر المدينة ، فقصدا إليه
ولما قرعا الباب ، خرج لهما رجل عجوز دعاهما إلى ضيافته
فأكرمهما وقبل أن يغادراه

قال له الملك : لقد وجدنا عندك الحكمة والوقار، فنرجوا أن تزوّدنا بنصيحة

فقال الرجل العجوز : لا تـأمن للملـوك ولـو توّجـوك

فأعطاه الملك وأجـزل العطاء ثـم طلب نصيحة أخرى

فقال العجوز : لا تأمن للنساء ولـو عبـدوك

فأعطاه الملك ثانية ثم طلب منه نصيحة ثالثة

فقال العجوز : أهـلك هم أهلك ، ولو صرت على المهلك

فأعطاه الملك ثم خـرج والوزير

وفي طريق العودة إلى القصر أبدى الملك استياءه من كلام العجوز
وأنكر كل تلك الحكم ، وأخـذ يسخر منها .

وأراد الوزير أن يؤكد للملك صحة ما قاله العجوز .

فنزل إلى حديقة القصر، وسرق بلبلاً كان الملك يحبه كثيراً
ثم أسرع إلى زوجته يطلب منها أن تخبئ البلبل عندها ، ولا تخبر به أحداً .

وبعد عدة أيام طلب الوزير من زوجته أن تعطيه العقد الذي في عنقها
كي يضيف إليه بضع حبات كبيرة من اللؤلؤ ، فسرت بذلك ، وأعطته العقد .

ومرت الأيام ، ولم يعد الوزير إلى زوجه العقد
فسألته عنه ، فتشاغل عنها ، ولم يجبها ، فثار غضبها
واتهمته بأنه قدم العقد إلى امرأة أخرى ، فلم يجب بشيء ، مما زاد في نقمتها

وأسرعت زوجة الوزير إلى الملك ، لتعطيه البلبل ، وتخبره بأن زوجها هو الذي كان
قد سرقه ، فغضب الملك غضباً شديداً ، وأصدر أمراً بإعـدام الوزير.
ونصبت في وسط المدينة منصة الإعدام ، وسيق الوزير مكبلاً بالأغلال ، إلى حيث
سيشهد الملك إعـدام وزيره .

وفي الطريق مرّ الوزير بمنزل أبيه وإخوته ، فدهشوا لما رأوا ، وأعلن والـده عن استعـداده
لافتداء ابنه بكل ما يملك من أموال ، بل أكد أمام الملك أنه مستعد ليفديه بنفسه

وأصرّ الملك على تنفيذ الحكم بالوزير ، وقبل أن يرفع الجلاد سيفه ، طلب أن يؤذن
له بكلمة يقولها للملك ، فأذن له ، فأخرج العقد من جيبه
وقال للملك ، ألا تتذكر قـول الحكيـم :‏

لا تأمن للملوك ولـو توّجـوك

ولا للنساء ولو عبـدوك

وأهـلك هـم أهـلك ولو صرت على المهلك

وعندئذ أدرك الملك أن الوزير قد فعـل ما فعـل ليؤكد له صدق تلك الحكـم، فعفا عنه،
وأعاده إلى مملكته وزيراً مقـرّبـاً ...وشكراااا..
 
التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ***يا حظ عيني لو تشوفك كل يوم*** نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة راعي الكروزر ; 21-04-2015 الساعة 12:55 PM
رد مع اقتباس
قديم 21-04-2015, 11:09 PM   #2
أرواح مهاجرة
مراقب عام
 
الصورة الرمزية أرواح مهاجرة
افتراضي

شكرا على القصة راعي الكروزر
ما كل واحد عجوز يقول حكم .. الحكمة الثانية ما عجبتني نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
التوقيع :
أترى أحيــا بروح لا تحــس .. وفؤاد ليس يدري ما الشعور؟
أكتم الأنفاس إن جالت بحــس.. ثم أبقى صخرة بين الصخور؟
إن نفسي ليس ترضى .. أي نفس تقبل العيش كسكان القـبور؟
  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2015, 05:35 AM   #3
أبو الريم
المدير العام للموقع
 
الصورة الرمزية أبو الريم
افتراضي

قصة جميله وفيها من الحكم

وما الحكمة إلا من واقع تجارب الحياة


سأتطرق للحكمة الثالثة .. (أهـلك هم أهلك ، ولو صرت على المهلك)

نعم الأهل .. هم الشي الوحيد الذين لا يعوضوا في هذه الدنيا ولن يشعر بقيمتها إلا شخص فقدهم
  رد مع اقتباس
قديم 12-05-2015, 12:34 PM   #4
راعي الكروزر
عضو متميز
 
الصورة الرمزية راعي الكروزر
افتراضي

شكرا على المرور "أرواح مهاجره " وأبو الريم "
التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ***يا حظ عيني لو تشوفك كل يوم*** نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:04 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع ومنتديات وادي عاهن


تصميم مزايات لخدمات التصميم